همسه

همسه

الجمعة، 14 مايو 2010

ليله إعدام قلب


نظرت من شباك غرفتي اشاهد الماره فأجد وحوها مبتسمه واخري عابسه

واخري شارده

وهذا رجل يتحدث بصوت مرتفع في هاتفه

وهناك سيده تمسك بيد صغيرتها لتذهب بها الي مدرستها

وهذا يتبع بنظراته فتاه جميله تعبر الشارع

فتأملت وتألمت

فلكل فرد همه الذي يحمله بين ضلوعه وداخل قلبه

ويسير به علي قدميه

وسرحت بخبالي في هذا الزمن

الزمن الذي اختفت منه الرومانسيه لتحل محلها القسوه والشده

فنجد من امتلأ قلبه بحب ولكن حبا للمال

ومنهم من امتلأ قلبه سوادا علي سواد يفعل كل شئ واي شئ حتي يصل لمراده

ومنهم من يبيع أولاده بحجه الفقر

ومنهم من ينهر ابويه ولا يبرهم

ومنهم من يقف علي اعناق زملاؤه حتي يقفز سلالم السلم الوظيفي

ومنهم من امتلأ قلبه بالنفاق والزور

فتقلبت القلوب ونقلبت

كل هذا لبعدنا عن كتاب الله وسنه رسله

فيجب ان ندرك مصيبتنا في قلوبنا فاما نتعظ من غفوتنا

او نعقد ليله لاعلان حكم الاعدام علي قلوبنا وتلك الليله

هي ليلة إعدام قلب

الخميس، 13 مايو 2010

صديقي


مر يومي كأي يوم عمل سابق ولكن لا فاليوم تحدثت إلي صديقي ضحكنا كثيرا وأستمع كل منا الي خطط الأخر لباقي اليوم
.....
تركت مكتبي وتوجهت بسيارتي الي مول قريب لشراء فستانا يناسب سهرتي لهذا المساء
تذكرت صديقي فربما يبحث هو الاخر عن ما يخصه واسرته في نفس الوقت
فابتسمت

لم استغرق وقتا طويلا حيث وفقت في ايجاد مايناسبني

وعدت الي منزلي لاستعد لحفل العشاء الخاص بسهرتي لهذا المساء
وبعد انتهائي توجهت لزوجي لسؤاله عن مظهري ولكني رأيت بعينيه نظرة أعجاب ورضي فكانت كافيه كأجابه لسؤال لم أسئله
.....
توجهت لهاتفي لاخبر صديقي عن نتائج خططي النصف يوميه

وفي الحفل استقبلني اصدقائي بنظرات محبه دافئه تحدثنا بأمور كثيره وضحكنا
وسمعت صوت عازفي الكمان يجذبني اليهم
فتركت صديقاتي وتوجهت للعازفين لاجلس بقرهم
كم يحب صديقي سماع الموسيقي ياليته بذلك الحفل ليستمتع بتلك النغمات الرائعه
توجهت انا وزوجي لمنزلنا الجميل
وكنا نشعر بسعاده فقد كان الحفل جميلا هادئا

.......

وكالعاده توجهت عند وصولي أهاتف صديقي اخبره عن حفلي وبما انتهت اليه امسيتي
واسمع منه ماعنده lk مواقف طريفه له ولاسرته
وضحكنا كثيرا

وبعد انتهاء المحادثه
شعرت ان اجمل ما في تلك الحياه ان يوفق الله الانسان في ايجاد صديق مخلص وفي
تشعر بسعاده وراحه عند القاء ما بداخلك اليه وانت علي يقين انه امين ومؤتمن

ياصديقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي


لقد ابهجت حياتي
لك مني كل الشكر والتقدير والاحترام
,
واتمني ان أكون لك كما كنت دائما لي

السبت، 8 مايو 2010

الجمعة، 7 مايو 2010

الدمعة الضاحه


سالت من عيني
دمعة ليست بحزينه بل انها دمعة ضاحكه دمعة أخذت معها فرحة الطفوله وبرائتها
دمعــــــــــــــــــــــة
مرسوم بداخلها مشهد يجمعني باخوتي بثوبي الصغير القصير وشعري الطويل واناملي الصغيره وانا ألعب بين اخوتي نضحك ونمرح دون ان يثقل كاهلنا بمشاكل الغد وما تخبئه لنا الدنيا
وهذه
أمـــــــــــــــــــــي
تلك الام الحنونه التي يسع حضنها لنا جميعا اراها دائما جميله ذات ضحكة جذابه وصوت عذب تنادينا واحدة تلو الاخري لتعطينا من الحلوي التي صنعتها لنا
فنأخذها لنعاود الي حجرتنا الواسعه لنختبئ خلف دولابنا حتي لا يرانا أبي الذي جاء ليلعب معنا
أبــــــــــــــــــــــي
هذا الأب المفعم بالقوه والحيويه والشخصيه القويه والملامح المرسومه حين يرانا يتحول معنا لطفل كبير يمرح ويلعب معنا
تارة نهجم عليه جميعا لنغرقه بقبولاتنا واحضاننا الصغيره
وتاره اخري يهجم هو علينا ليداعب خدودنا وارجلنا ليعلو صراخنا وضحكنا
فلم تتحمل عيني تصور تلك الذكريات فجرت منها تلك
الدمعــــــــــــــــــــــــة
ولكنها ليست بحزينه بل هي دمعة سعيده ضاحكه لانها ذكريات سعيده لام واب رحلوا عن حياتنا ولكنهم دائما بداخل وجداننا
فمهما مر الزمن وتراكمت الاحزان فاني اهرب اليكم بذكرياتي لاستشعر حبكم ودفئ انفاسكم
اللهم ارحم ابي وامي

الخميس، 6 مايو 2010

لعله عقابي أولعلني ثوابه


لا ادري من أين ابدا قصتي فهي حكايه كان يرويها لي ابي وانا صغيره
تذكرتها اليوم حين سألني صديق لي هل انت حقا سعيده؟
فلم اجب وتذكرتها
نعم تذكرتها بعينيها الساحرتين ووجها الابيض المستير وانفها الرفيع وفمها الصغيروجسدها الممشوق
حين سالتها سيده من اهل قبيلتهاانك جميلة يا جميله بل اجمل سيده علي الاطلاق في قبيلتنا بل والقبائل المجاوره
فحين تمرين بجماعه تخطفين جميع الانظار ويتمني كل رجل ان تكوني زوجة له ويحظي بالسعاده بجوارك ورغم كل هذا فانت تزوجتي اقبح رجل خلق علي الارض فهو احدب قبيح الوجه وسيئ الطباع يعاملك كجاريه ولا تنالين منه الا السباب ولا يرضي بأي شئ تفعليه ومع كل هذا أراكي دائما تضحكين وتبتسمين لهولا يسمع منك الا الطاعه لكل ما يريد ان يقول فهل انت سعيده رغم ان عيونك حزينهفابتسمت لها كعادتها وقالت لها ربما فعلت ذنبا فاراد الله ان اعاقب في الدنيا فكان هو عقابي
او فعل هو عملا صالحا فجزاه الله بي وجعلني ثوابه
وترددت تلك الجمله بداخلي




لعله عقابي او لعلني ثوابه

الأربعاء، 5 مايو 2010

الظلام وحافيه القدمينالمشاركة

فتحت عيني لآراني غارقه في ظلام دامس فرفعت يدي امام وجهي ولشدة الظلام لم اراها
وبعد لحظات شعرت بشعاع ضوء يأتي من بعيد
فرغبت بالنهوض
حاولت انهض ولكني لا استطيع
اجمعت قوتي لاستطيع النهوض وبعد معاناه لامست قدماي ارضية حجرتي لاشعر بالبروده تسري من قدمي لتنتشر بجسدي
توجت سيرا لالحق هذا الشعاع الضوئي ما هذا؟
لماذا لااقترب من الضوء ولا يقترب هو ايضا فالمسافه ثابته فنظرت لاجدني لازلت واقفه مكاني اشعر انني اتحرك ولكني لم اتحرك ما هذا الشعور الغريب
ولكنني الحين استطيع رؤيه من حولي رغم الظلام
فهذه اختي الكبري نائمه تسبح في احلامها
وهدا شقيقي الاصغر يحتضن دميته حتي وهو نائم يالك من ملاك صغير
كيف استطعت رؤيه كل هذا داخل هذا الظلام؟
وتوجهت بنظري إلي مخدعي
يا الله
ما هذا هذا جسدي امامي ممددا علي سريري
هل لازلت نائمه أم حالمه أم جثه هامده
فلامست جسدي اهزه كي انهض
انهضي يا أنا........................فلم انهض انا
تلاحقت انفاسي وارتبكت افكاري فهرولت مسرعه لغرفة أبي وأمي ولكني ايضا لم استطع إيقاذهم
فأسرعت لشرفة منزلنا ورفعت يدي لأعلي وصرخت
فوجدتني اعلو لاعلي ما هذا فانا احلق في السماء وهذا منزلنا كلما ارتفعت لاعلي اصبح لي صغيرا
ما اجمل النجوم التي تلاحقني استطيع ملامستها
ياااااه انتي محرقه فرغم جمالك المضئ وضوئك اللامع الا انك محرقه
وهذا القمر يضئ الليل ويرسل لي ابتسامه أراها علي وجهه
اشعر بالبرد ونظرت إلي قدمي لاجدني لازلت حافيه القدم فلومت نفسي علي عدم ارتداء جوربي قبل نومي يجب
علي ان احضره الان وحركت زراعي لاسفل فاذا بي اهبط مسرعه لا لا لا اريد ان ارتطم فتتهشم عظامي
ولكنني ارتطمت

ارتطمت بجسدي

واذا بيد امي توقظني هيا يا صغيرتي انهضي فموعد المدرسه قد اقترب
وهذه اختي تسابقني لتكون اول من ياخذ قبله من امي
وهذا اخي لازال نائما
اسمع صوت ابي يكبر لصلاه الفجر من داخل حجرته
وهذا انا لازلت حافيه القدم ةاشعر بالبروده
لن انسي قبل ان اخلد لنومي هذا المساء ان ارتدي جواربي

بحث هذه المدونة الإلكترونية