همسه

همسه

الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

المارد الأسود


ما هذا اني أري مارد عملاق كبير يملؤه السواد يقترب مني


وكلما أقترب مني أزدادحجمه وأزداد سوادا


ياإلهي


ماذا اقعل أين أختبئ أشعر بالخوف والبرد

تكاد أسناني تتهشم من شده إصطدامها ببعض

تذكرت الحين سوف أختبئ بحضن أبي فهو الوحيد القادر علي حمايتي

من هذا الغول هذا المارد الأسود ها أنا ذا أجري لأري أبي

أبي... أبي

أين أبي لقد رحل رحل وتركني لا أعلم كيف أواجه هذا المارد

أعلم يا ابي ان روحك تراني لا تقلق

سوف أختبئ خلف هذا الجدار ولن يراني المارد

وسوف يرحل بعيدا

يإلهي
إني أري المارد يأتي بتجاه الجدار لقد تحول الجدار إلي جدار زجاجي

لكي تنفذ صورتي ويراني المارد


ماذا أفعل عليا بالهرب نعم هيا أهربي لم يعد هناك وقت المارد يقترب

هذا سرداب صغير ضيق استطيع أن انزوي بداخله فجسمي صغير ضئيل ولن يستطيع المارد ان يمر

بجسمه الضخم من هذا السرداب
ش


يإلهي حتي السرداب يتسع لكي يمر المارد ألي لما كل هذا اين أهرب وأين أختبئ

ها هو المارد قد قترب مني كثيرا وانا أضعف من أن أواجه

أقترب وأقترب مني وأمتلأت عيناي بالسواد ولم اعد أري شيئا ألا السواد
فهل ستظل عيناي لا تري الا هذا السواد أم سبأتي يوما أري فيه ضوء الشمس

بحث هذه المدونة الإلكترونية